21‏/12‏/2015

السادسة صباحاً

محمود أبو عريشة
Instagram: Abreeshi
وقوفاً في الحافلة
المكتظة كعلبة كبريت
وجوهٌ سمراء وصفراء 
ينخرها النعاس
والنمل الأبيض

ليكن هذا الصباح نوراً على العمال
ليكن خيراً على السواعد
ضحكة القمح في فم العيال
وحلاوة السكر في الشاي

من يمسح النعاس عن الشاشات
من يلمع ضبابها قبل رسالة غرام أولى
قبل نبأ التطبيق الاخباري ومكالمة المدير الأبيض؟

عيونٌ غاضبة تتفرس من الغيمالصيفي
يتهاوى الأزرق عن أعلام الشارع
تكشف المدينة عن أنيابها صفّا مرصوصاً من الأبنية البيضاء.

أنا هنا
في الحافلة المكتظة كعلبة كبريت
أطفئُ الدنيا على بياضكَ أيها الكون
حتى تراني.


22.7.15

هناك تعليقان (2):